26 اكتوبر, 2014
قبول استئناف التعاون ورفع العقوبة عن الثنيان

06 ابريل, 2013

اجتمعت لجنة الاستئناف بالاتحاد العربي السعودي لكرة القدم في طلب الاستئناف المقدم من نادي التعاون رقم (415/ب/8) بتاريخ 27/ 4/ 1434هـ والخطاب الإلحاقي رقم (287 /ب /8) بتاريخ 1/ 5/ 1434هـ، ضد قرار لجنة الانضباط رقم(157) وتاريخ 27/ 4/ 1434هـ حيث رأس الاجتماع :

 

الدكتور /هادي بن علي اليامي رئيس لجنة الاستئناف

 

وعضوية كل من :

 

01الدكتور/ أحمد بن ناصر الشعيل نائب الرئيس

 

03 المحامي / نزيه موسى عضو

 

04الاستاذ / يوسف ميرزا عضو

 

واستناداً إلى لائحة الانضباط المعتمدة من الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم برقم( 4) وتاريخ 17 / 9 /1433هـ الموافق 5 / 8 /2012م باشرت لجنة الاستئناف الصلاحيات الممنوحة لها والأعمال المناطة بها طبقاً لما يلي :

 

قامت اللجنة بالاطلاع على طلب الاستئناف المقدم من نادي التعاون رقم (415/ب/8) بتاريخ 27/ 4/ 1434هـ ضد قرار لجنة الانضباط رقم(157) وتاريخ 27/ 4/ 1434هـ بإيقاف حارس مرمى نادي التعاون / فهد الثنيان (6) ستة أشهر في جميع المباريات الرسمية في البطولات والمسابقات التي يحق له المشاركة فيها

 

بخلاف العقوبة المترتبة على حالة الطرد( واتباع ما ورد في المادة (34) الخاصة باستكمال العقوبة بعد انتهاء الموسم) مع غرامة مالية قدرها (20000) عشرون الف ريال اعتبارا من 27/ 4/ 1434هـ .. حسب منطوق القرار ، حيث تبين للجنة ما يلي :

 

الوقائع :

 

بتاريخ 22/ 4/ 1434هـ اقيمت مباراة نادي التعاون ونادي نجران بملعب مدينة الملك عبدالله بن عبدالعزيز ( ببريدة ) ضمن مسابقة دوري زين السعودي للمحترفين للموسم الرياضي 1433هـ ـ 1434هـ وبعد نهاية المباراة قام حارس مرمى نادي التعاون / فهد الثنيان بالبصق على حكم المباراة وفقا لتقرير مقيم الحكام المرفق بطي القرار.

 

ملخص استئناف النادي :

 

أولاً : اسباب الاستئناف

 

الوجه الاول: الخطاء في تكييف الوقائع وإثباتها:

 

إن لجنة الانضباط ملزمة قانونا بتكييف الوقائع تكييفا صحيحا، ومن ثم لا يكفي أن تكون الافعال المنسوبة للاعب التعاون قد وقعت منه بالفعل من الناحية المادية، وإنما تلتزم لجنة الانضباط بتكييفه التكييف القانوني الصحيح، حيث أفادت لجنة الانضباط في أسباب قرارها رقم (157) وتاريخ 27/ 4/ 1434هـ، باحتكامه لتحديد الواقعة بالاستناد الى : مقيم الحكام و الاستناد الى تقرير حكم المباراة وأسباب الطرد و إفادته عن ثبوت حدوث هذه المخالفة، علما بأن مقيم الحكام لم يشر في تقريره على الواقعة بوصفه شاهدا

 

عليها أو انه رآها وإنما رغب بذلك (كناقل لها ) بالإشارة لتقرير حكم المباراة الذي تضمن الاشارة الى الواقعة المقول بها لأن واقعة البصق لم تقع واقعيا مما نتج عن ذلك الاستناد على قول الحكم فقط للوصول الى حكم من ثم الى عقوبة، الامر الذي يتنافى مع القواعد الشرعية و يتجافى مع أبسط أسس العدالة و قواعد الاثبات، فقد كان يتوجب على لجنة لانضباط وقبل إصدار هذه العقوبة القاسية بحق اللاعب أن تتحرى الدقة في إثباتها بأدلة و بينات جازمة و قاطعة لا يشوبها الشك لأن المقرر في مجال القضاء أن الاحكام لا تبنى على التناقضات أو الشكوك والظنون والاحتمالات وإنما على الجزم والقطع و اليقين الأمر الذي يطرح تساؤلات عدة :

 

أ- أن ما تم الاطلاع عليه في إصدار القرار لم يثبت على اللاعب بدليل حسي من قبل الحكم رغم وجود وتوافر كاميرات التصوير عالية الجودة في الاستاد الرياضي ( مكان الواقعة ) وقد تم رصد وكشف حالات مسبقا، وبأدق التفاصيل ، لم ينتبه لها الحكام أو الجمهور إلا عن طريق إحدى أو بعض هذه الكاميرات، فهل أيد الحكم حالة الواقعة بدليل حسي،

 

وهنا نطالب بمراجعة شريط المباراة المصور كاملا من جميع الكاميرات لإثبات واقعة البصق إن وجدت.

 

ب- هل قامت لجنة الانضباط بمسائلة حكم المباراة أو مقيم الحكام عن الصواب في دقة تحديد واقعة البصق، بوجود نصف عدد الأضواء، المركبة في كل برج إنارة في الملعب، دون إنارة بسبب العطل الذي طرأ عليها خلال انقطاع التيار الكهربائي عنها أثناء المباراة و عودته لاحقا، وعدم استكمال إنارة كافة الأضواء لكل برج.

 

ت- هل تم الأخذ بعين الاعتبار، بعد المسافة بين اللعب و الحكم التي تقارب (25) مترا في ظل ظروف الانارة المنوه عنها مسبقاً لإثبات الواقعة .

 

ث- هل قام الحكم نفسه بسؤال أي اشخاص اخرين من (لاعبين ، اداريين ، فنيين) كانوا متواجدين في الملعب او المضمار وممن شهدوا على الواقعة

 

، رغم وجود الكثير منهم ممن أكد على عدم قيام اللاعب بالبصق ، مستعدون للإدلاء بشهادتهم أنهم كانوا مع اللاعب ب/ فهد الثنيان .. عقب المباراة ولم يشاهدوه يقوم بما هو منسوب له من عمل ، وحتى الحكام الأخرين منهم الأخ عبدالعزيز الكثيري والأخ مشاري المشاري لم يشاهدوا واقعة البصق إلا عن الحكم نفسه .

 

ج- ألم يتساءل اعضاء اللجنة الموقرة أو مسائلة الحكم عن التلفظ الذي قام به اللاعب تجاه الحكم وهو عبارة (( هذا اللي قدرت عليه ..)) والتي سوف نستعرضها لاحقاً بمذكرتنا هذه بالدليل .

 

ح- هل راعت لجنة الانضباط حرص الاتحاد الدولي الفيفا بعدم وقف اللاعبين المحترفين لمدة زمنية طويلة .

 

خ- ألم يأخذ أعضاء اللجنة الموقرة بعين الاعتبار حجم عقوبة اللاعب وفقاً لما يتعرض له نادي التعاون لحصوله على اقصى العقوبات دائماً، نتجت عن قرارات بنيت على تقارير بعض الحكام خلال المباريات السابقة للموسم الرياضي الحالي 1433/ 1434هـ، وكان أخرها القرار رقم (44) تاريخ 15/ 12/ 1433هـ، بحق لا عب الفريق / ذياب مجرشي.

 

الوجه الثاني: النتائج و الأثار التي نجمت و ستنجم عن هذا القرار و تطبيق العقوبة: والتي تتلخص في التساؤلات التالية:

 

أ- حول المدة الزمنية للاستئناف.

 

ب- عدم مراعاة لجنة الانضباط لنتائج حجم العقوبة والضرر على اللاعب.

 

ت- عدم مراعاة لجنة الانضباط ما ترتب عليه قرارها من حسميات مالية على اللاعب من جراء تطبيق العقوبة.

 

الحيثيات

 

- أشار قرار لجنة الانضباط رقم (157) والصادر بتاريخ 27/ 4/ 1434هـ الموافق 9/ 3/ 2013م الى اطلاع اللجنة على لائحة الانضباط و تقرير الحكم عن المباراة، وأسباب الطرد وإفادته عن ثبوت حدوث هذه المخالفة . إلا أن اللجنة عند تأسيها للقرار استندت في إثبات المخالفه على تقرير مقيم الحكام فقط . كما ورد نصه كالتالي" وحيث ثبت للجنة قيام حارس المرمى المذكور أعلاه بمخالفة البصق على حكم المباراة وفقا لتقرير مقيم الحكام وحيث يعتبر هذا السلوك مخالفة بموجب نص المواد من اللائحة المشار اليها اعلاه وحيث ان نظر هذه المخالفة من اختصاص اللجنة بموجب المادة (5) من اللائحة عليه قررت اللجنة ما يلي..الخ"

 

- وباطلاع لجنة الاستئناف على قرار لجنة الانضباط ولائحة الاستئناف وكامل مرفقاتها وبعد دراسة كامل المستندات ، اتضح ان لجنة الانضباط استندت في قرارها على تقرير مقيم الحكام رقم 477 وتاريخ 24/ 4/ 1434هـ والذي أفاد بحدوث الواقعة بما نصه ،" أفيد سعادتكم بأنه قد تم تكليفي من قبل لجنتكم الموقرة في تقييم حكم مباراة التعاون ونجران ضمن دوري زين السعودي للمحترفين والتي اقيمت على ملعب مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز الرياضية ببريدة يوم الاثنين الموافق 22/ 4/ 1434هـ في تمام الساعة 8,25 مساء والتي انتهت بفوز نادي نجران 2/ 1 وبعد نهاية المباراة توجه حارس مرمى

 

فريق التعاون رقم 27 اللاعب فهد الثنيان من جهة مرمى فريقه الى حكم المباراة الذي يقف خارج دائرة المنتصف فى الجهة المقابلة من الملعب وقام بالبصق على حكم المباراة وفورًا شهر الحكم الدولي سامي النمري البطاقة الحمراء للاعب وهو داخل ميدان الملعب"..

 

- الا ان هذا القرار الذي اعتمدت عليه لجنة الانضباط قد ناقضه القرار الالحاقي لمقيم الحكام عن ذات الواقعة برقم 497 وتاريخ 27/ 4/ 1434 والمقدم صوره منه من قبل المستأنف والذي ذيل بعباره اضافيه تؤكد رصده للواقعة سماعاً لا مشاهدة حيث جاء التقرير الالحاقي المذكور بما نصه " أفيد سعادتكم بأنه قد تم تكليفي من قبل لجنتكم الموقرة في تقييم حكم مباراة

 

التعاون ونجران ضمن دوري زين السعودي للمحترفين والتى اقيمت على ملعب مدينة الملك عبد الله بن عبد العزيز الرياضية ببريدة يوم الاثنين الموافق 22/ 4/ 1434هـ في تمام الساعة 8,25 مساء والتى انتهت بفوز نادي نجران 2/1 وبعد نهاية المباراة توجه حارس مرمى فريق التعاون رقم 27 اللاعب فهد الثنيان من جهة مرمى فريقه الى حكم المباراة الذي يقف خارج دائرة المنتصف فى الجهة المقابلة من الملعب وقام بالبصق على حكم المباراة وفورًا شهر الحكم الدولي سامي النمري البطاقة الحمراء للاعب وهو داخل ميدان الملعب وهذا حسب إفادة الحكم لي فى غرفة الحكام بعد المباراة عن سبب الطرد"

 

- ولمزيد من الاستيضاح والتحقق طلبت لجنة الاستئناف من لجنة الحكام تزويدها بأصل التقريرين الإلحاقيين رقم (477) ورقم (497 ) المنسوبة لمقيم الحكام وقد ثبت للجنه صحة صدورها من مقيم الحكام على نفس الواقعة .التقرير الأول كان موجها للجنة الانضباط والتي استندت في قرارها عليه .

 

والتقرير الالحاقي الثاني موجه للجنة الفنية. وحيث ثبت للجنة الاستئناف إن تقرير مقيم الحكام الإلحاقي قد أفاد بأن شهادته في حدوث الواقعة كانت سماعا من حكم المباراة لا مشاهدة الأمر الذي يفرغه من قيمته القانونية ولا يصلح ان يكون سندا قانونيا وحيدا . وبذلك يعد قرارها معيبًا من الناحية القانونيةً ، ولما كان عمل لجنة الاستئناف وفق نص المادة (129) من لائحة الانضباط هو النظر في العرض غير الصحيح للحقائق أو التطبيق الخاطئ للقانون .

 

- كان قرار اللجنة كالتالي :

 

أولاً من حيث الشكل /

 

حيث ان نادي التعاون تقدم باستئنافه في المدة النظامية وقدم مذكرته الاستئنافية رقم (287/ب/8) بتاريخ 1/ 5/ 1434هـ هـ وقام بسداد رسوم الاستئناف ، وفق ماهو منصوص عليه بالمادة (131/1) من لائحة الانضباط الفصل الثاني ( الإجراء) الباب الثالث ( لجنة الاستئناف ) عليه يكون الاستئناف مقبول شكلاً .

 

ثانياً من حيث الموضوع /

 

1- قبول استئناف نادي التعاون موضوعاً .

 

2- نقض قرار لجنة الانضباط رقم (157) تاريخ 27/ 4/ 1434هـ الموافق 9/ 3/ 2013م.

 

3- إعادة رسوم الاستئناف لنادي التعاون .

 

4- رفع العقوبة الانضباطية عن اللاعب / فهد الثنيان .

 

5- يبلغ هذا القرار كتابة للأمانة العامة بالاتحاد العربي السعودي لكرة القدم لتبليغ جميع الأطراف المعنية وإكمال اللازم .

 

والله ولي التوفيق ،،،،

 

التعليقات
إضافة تعليق
عنوان التعليق
التعليق
أخضر الناشئين يتعادل مع العراق ويحافظ على الصدارة